إحدى أكثر المشاكل شيوعًا في الوقت الحالي هي مشاكل العيون، ويرجع ذلك للعديد من الأسباب أهمها هو الإفراط في استخدام الهاتف المحمول ومشاهدة التلفاز، إذ تؤثر الأشعة التي تصدر من تلك الأجهزة على وظيفة العين مما يُسبب الكثير من مشاكل الإبصار التي يحتاج علاجها إلى ارتداء نظّارة طبيّة أو الخضوع لعملية في العين.
وفي كثير من الحالات يكون الاختيار الأنسب هو عملية الـ PRK التي هي إحدى عمليات الليزك لتصحيح النظر. وهناك عدة نصائح بعد عملية الليزك السطحي (PRK) يجب اتباعها لتقليل فرص الإصابة بالآثار الجانبية للعملية وتحسين نتائجها، والتخلص من عيوب الإبصار التي يعاني منها المريض تمامًا.

ما هي عملية الليزك السطحي؟

إحدى عمليات تصحيح النظر الشائعة في الوقت الحالي، وتعتمد على إزالة الطبقة الرقيقة الموجودة على سطح قرنية العين (الطبقة الطلائية)، ثم توجيه أشعة الليزر مباشرة على القرنية لتعمل على إعادة تشكيل القرنية وعلاج جميع المشاكل الموجودة، حتى يستطيع الشخص الرؤية بوضوح مجددًا.
تُجرى عملية الليزك السطحي لعلاج جميع مشاكل الإبصار تقريبًا مثل قصر النظر، وطول النظر، والاستجماتيزم. وتختلف عن عمليات الليزك الأخرى -مثل عملية الفيمتو سمايل– في طريقة إجرائها، إذ لا تعتمد على رفع طيّة من القرنية، بل يتم إزالة الغشاء الطلائي فقط.
ويوجد بعض الآثار الجانبية لتلك العملية ولكن يمكن الوقاية منها عن طريق اتباع ما يصفه الطبيب من نصائح بعد عملية الليزك السطحي.

قبل عملية الليزك السطحي

جزء كبير من نجاح تلك العملية هو الإجراءات التي يمر من خلالها المريض قبل الخضوع للعملية. يقوم الطبيب بأخذ تاريخ مرضي مُفصل من المريض ومعرفة أي مرض مزمن يعاني منه، بالإضافة إلى أي أدوية يتناولها باستمرار.
بالإضافة لذلك يفحص العين فحصًا شاملًا للاطمئنان على حالتها، ومعرفة هل تعاني من أي مشكلة أخرى غير مشكلة الإبصار أم لا؟ ثم يأخذ قياسات العين، وقياس سمك القرنية.

شروط الخضوع لعملية الليزك السطحي

ليس كل من يعاني من مشاكل في العين مؤهلًا للخضوع لعملية الليزك السطحي، فهناك بعض الشروط التي يجب أن تنطبق على المريض للخضوع لتلك العملية، منها:

  • يجب أن يتجاوز عمر المريض الـ 18 عامًا.
  • ثبات واستقرار رؤية المريض لمدة عام على الأقل قبل العملية.
  • بلوغ متوسط حجم حدقة العين 6 مم تقريبًا عند الرؤية في الظلام.
  • عدم معاناة المريض من مشاكل خطيرة في الإبصار، فالليزك السطحي مناسب للحالات المتوسطة فقط.
  • عدم معاناة المريض من التهابات أو تقرحات في العين.
  • رقة أنسجة القرنية لدرجة عدم مناسبة أنواع الليزك الأخرى للتعامل معها.
  • لا ينصح بإجرائها خلال فترة الحمل والرضاعة.
  • سلامة المرشّح من أمراض العيون الأخرى، مثل جفاف العين، أو القرنية المخروطية، أو مرض المياه البيضاء.
  • عدم إصابة المريض بمرض السكري.

عملية الليزك لتصحيح النظر

نصائح بعد عملية الليزك السطحي

يوجه الطبيب بعض الـ نصائح بعد عملية الليزك السطحي، منها:

  • عدم قيادة السيارة بعد الخروج من المستشفى لمدة 10 أيام على الأقل.
  • عدم إزالة الضمادة التي يضعها الطبيب على عينك، إذ يتم إزالتها من قبل الطبيب بعد أسبوع من العملية.
  • استخدام قطرات العين بعد عملية الليزك كما وصفها الطبيب، سواء القطرات المسكنة أو المحتوية على مضاد حيوي وغيرها.
  • تناول المسكنات في الأيام الأولى بعد العملية لتخفيف الشعور بالألم.
  • تجنب لمس أو فرك العين.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وذلك عن طريق ارتداء النظارات الشمسية باستمرار لفترة بعد العملية.
  • تقليل مشاهدة الشاشات قدر المستطاع.
  • تجنب دخول أتربة في العين لمدة 7 أيام بعد العملية.
  • الابتعاد عن أي مصدر حراري، مثل الفرن.
  • الراحة في المنزل.
  • عدم وضع مستحضرات التجميل لفترة.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج.
  • الحرص على عدم دخول المياه للعين.
  • تجنب نزول حمامات السباحة.
  • البعد عن ممارسة التمارين الرياضية العنيفة.

الآثار الجانبية لعملية الليزك السطحي

كعادة أي إجراء جراحي يوجد بعض الآثار الجانبية أو المخاطر لعملية الليزك السطحي، لكن يجب التنويه على أنه باتباع الـ نصائح بعد عملية الليزك السطحي يمكن تجنب أو تقليل الإصابة بتلك المخاطر، ومنها:

جفاف العين

يُعد أحد الآثار الجانبية لجميع عمليات الليزك، لذلك تلاحظ أن استخدام القطرات المرطّبة هي واحدة من أهم ما يصفه الطبيب من نصائح بعد عملية الليزك السطحي،. في الغالب يستمر جفاف العين لمدة 6 أشهر تقريبًا بعد العملية، لكن بعض الحالات تعاني من الجفاف مدى الحياة.

اضطرابات الرؤية

أحد أشهر الآثار الجانبية لعملية الليزك السطحي، إذ يتعرض الشخص لاضطرابات في الرؤية أشهرها ازدواجية الرؤية، ورؤية هالات حول الأضواء. لذلك يجب اتباع الـ نصائح بعد عملية الليزك السطحي والقيام بالمتابعة الدورية مع الطبيب بعد العملية للاطمئنان على حالة العين، وخاصّة إذا استمرت هذه المشكلة لأكثر من شهر.

عدم وضوح الرؤية

يرجع ذلك إلى قلة خبرة الطبيب، إذ لا يقوم بتعديل أنسجة القرنية بالصورة المطلوبة، وتحتاج مثل تلك الحالات إلى إعادة إجراء العملية مرة أخرى. يمكن التغلب على تلك المشكلة باختيار أفضل طبيب عيون ذي خبرة كبيرة في إجراء تلك العمليات.

تشوه البصر

السبب فيها أيضًا قلة خبرة الطبيب، إذ يقوم بإزالة أنسجة أكثر من اللازم من القرنية. يسبب ذلك ضعف القرنية والإصابة بتشوهات في الرؤية، كما يسبب زيادة الضغط داخل العين والشعور بألم وصداع.

الاستجماتيزم

يحدث نتيجة عدم إزالة الأنسجة بالتساوي من على جانبي القرنية، لذلك يجب متابعة الطبيب باستمرار لتشخيص أي مشكلة قد تحدث بعد العملية، وقد ينصح الطبيب بارتداء نظارة أو عدسة لاصقة لتصحيح الرؤية.

فقدان البصر

كبقية عمليات العيون الأخرى قد تؤدي عملية الليزك السطحي إلى فقد جزئي أو كلي للبصر.

في النهاية، يوجد أمامك الكثير من الحلول لتصحيح النظر من ضمنها عملية الليزك السطحي، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة هل أنت مؤهل للخضوع لتلك العملية أم لا؟ بالإضافة إلى ضرورة اتباع ما يصفه لك الطبيب من نصائح بعد عملية الليزك السطحي لتحسين النتائج وتقليل الآثار الجانبية.

اقرأ أيضاً:

الليزر السطحي لتصحيح النظر

أنواع عمليات الليزك وأسعارها

متى يرجع النظر طبيعي بعد عملية الليزك

كيف تتم عملية الليزك