ينتظر مرضى متلازمة القرنية المخروطية الخضوع لجراحة تثبيت القرنية التي تعتبر الأمل الأخير لتجنب عدم فقدان الإبصار، فيا تُرى.. ما هي نسبة نجاح عملية تثبيت القرنية؟

نظرًا لأن جراحة تثبيت القرنية من أكثر الجراحات دقة، فسوف نوضح لك في ذلك المقال أهم المعلومات عن تلك العملية بشئ من التفصيل.

نبذة عن عملية تثبيت القرنية

دعنا نأخذك داخل رحلة استكشافية سريعة لفهم ماهية الموضوع من البداية.

تُجرى عملية تثبيت القرنية عبر إجراء جراحي دقيق يعرف بـربط القرنية المتقاطع أو العكسي. 

يمنع ذلك الإجراء تفاقم مضاعفات القرنية المخروطية، وذلك عندما تقوم الأشعة البنفسجية بتنشيط فيتامين (ب) باستخدام الريبوفلافين مما يساعد على تكوين روابط جديدة من ألياف الكولاجين، وهو ما يُسهم في إعادة تشكيل أنسجة القرنية المحدبة.

في حالة لم تُجدِ عملية تثبيت القرنية نفعاً، فعادة ما ينتقل المريض إلى العلاج عبر زراعة الحلقات أو جراحة زراعة القرنية.

تُجرى جراحة تثبيت القرنية على عدة خطوات كالتالي:

  • تخدير عين المريض موضعيًا.
  •  وضع قطرة من سائل “الريبوفلافين” على سطح العين.
  • تسليط الأشعة فوق البنفسجية تجاه العين. 
  • يستغرق إجراء تثبيت القرنية 60 – 90 دقيقة.
  • يتم وضع العدسات اللاصقة فوق العين لمساعدة أنسجة القرنية على الالتئام.

عادة ما تستغرق الجراحة نصف ساعة، ويُمكن للمريض العودة إلى منزله في نفس اليوم.

للحجز والاستعلام - تواصل معنا الآن

 متى يتحسن النظر بعد عملية تثبيت القرنية ؟

قبل الانتقال إلى نسبة نجاح عملية تثبيت القرنية نود أن نوضح المدة التي تستغرقها العين للتحسن واستعادة قدرة النظر الطبيعية.

تتفاوت المدة المُستغرقة لتحسن النظر وفقاً لحالة كل مريض وسرعة التئام أنسجته؛ فقد يحتاج مرضى مشاكل الإبصار المتطورة وقتاً أطول للشعور بالتحسن في النظر مقارنةً بمرضى الحالات البسيطة.

على كل حال تظهر علامات نجاح عملية تثبيت القرنية بعد أسابيع قليلة بعد الخضوع إلى العملية، فهي حالها كحال جميع جراحات العيون التي تظهر نتائجها شيء فشيء، ثم تستقر في النهاية بعد مرور عدة أسابيع.

بعد الانتهاء من العملية، يصف الطبيب قطرات المضاد الحيوي والكورتيزول (الكورتيزون) للمريض من أجل مساعدته على تخطي فترة النقاهة بسلام، كما يوصي بوضع العدسات اللاصقة لمدة أسبوع على الأقل وعدم إزالتها إلا بعد شفاء أنسجة العين لأنها تساعد على ربط ألياف العين مرة أخرى.

نسبة نجاح عملية تثبيت القرنية

تتعدى نسبة نجاح عملية تثبيت القرنية حاجز ال90%، مع ذلك هناك بعض الأعراض التي تشكك الخاضعين للجراحة في عدم نجاح عملية تثبيت القرنية،مثل ضبابية الرؤية التي قد تستمر عدة أيام، وهو عرض متوقع يختفي تدريجياً بمرور الوقت. 

يتعافى المرضى بعد عملية تثبيت القرنية خلال فترة أقصر طالما لم يعانوا أي من المضاعفات التالية: قد

  • ارتفاع ضغط العين.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • ظهور إفرازات صفراء اللون.

متى يمكن العودة لمسار الحياة الطبيعي بعد تثبيت القرنية؟

قد يتعطل المريض عن العودة لمسار حياته الطبيعي بسبب الأعراض الجانبية الأولية للجراحة، وهو يستطيع ممارسة حياته تدريجيًا خلال الأسابيع القليلة بعد الجراحة، وهي الفترة التي تلتئم خلالها أنسجة القرنية.

عوامل تزيد من نسبة نجاح عملية تثبيت القرنية

 تُساهم عدة عوامل في زيادة نسبة نجاح عملية تثبيت القرنية، نذكر من بينها ما يلي:

  • خبرة الطبيب المعالج.
  • الخضوع لجميع الفحوصات الخاصة بالقرنية للحد من حدوث أي مضاعفات بعد العملية.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج بعد الجراحة.
  •  عدم إجهاد العين,
  • استخدام قطرات الكورتيزول والمضادات الحيوية الموصوفة من قِبل الطبيب بجرعاتها المحددة.
  •  الحرص على زيارة الطبيب أسبوعيًا طوال فترة النقاهة من أجل تقييم تحسن الحالة واكتشاف أي مضاعفات حال ظهورها في وقت مبكر وقبل إحداثها أضرار في العين.

يمكنك الاستفسار عن المزيد من المعلومات المتعلقة بنسبة نجاح عملية تثبيت القرنية عبر حجز موعد الآن في عيادات الدكتور محمد نصر.

إقرأ أيضا :
افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر 

هل انفصال الشبكية خطير على صحة العين؟