يستدعي مرض القرنية المخروطية سرعة التدخل العلاجي واستشارة افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر تجنبًا لإصابة المريض بأي مضاعفات، ومنها العمى لاقدر الله.

فما هي القرنية المخروطية؟ وما هي المعايير المطلوبة لاختيار أفضل دكتور لعلاجها؟

ما هي القرنية المخروطية؟

القرنية المخروطية مرض خلقي يتمثل في ضعف ألياف الكولاجين التي تربط بين أنسجة القرنية ونقص عدد تلك الألياف، وهو ما يؤدي إلى ضعف نسيج القرنية وزيادة تحدبها وتعرج سطحها مع مرور الوقت، فتصير مشابهة لشكل المخروط. وعادة ما تُصيب القرنية المخروطية المرضى ما بين عُمر البلوغ والأربعين عامًا.

أعراض الإصابة بالقرنية المخروطية  

يوضح افضل دكتور قرنية في مصر أهم أعراض القرنية المخروطية التي تظهر على المرضى، ومن بينها:

  • ضعف النظر التدريجي، ما يتطلب تغيير مقاسات نظاراته الطبية.
  • زيادة حدة الاستجماتيزم.
  • وجود حساسية تجاه الضوء والشمس.
  • الشعور بالحكة.
  • رؤية الخطوط المستقيمة بشكل متعرج وغير مستقيم.
  • تورم واحمرار العين.
  • الرؤية المزدوجة عند النظر بعين واحدة لدى بعض المرضى.

أسباب الإصابة القرنية المخروطية

لا يوجد سبب واضح للإصابة بالقرنية المخروطية، إلا أن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض، وتتضمن:

  • كثرة فرك العين.
  • العوامل الوراثية، والتي قُدِرت نسبة إسهامها في الإصابة بالقرنية المخروطية بحوالي 10% تقريبًا.
  • نقص مضادات الأكسدة في العين.
  • ضعف سُمك القرنية.
  • التعرض للأخطاء الطبية أثناء الخضوع لعمليات العيون.

تشخيص القرنية المخروطية

يعتمد افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر على عدة طرق لتشخيص المرض بعد الاطلاع على التاريخ المرضي العائلي للفرد، لعل أهمها: 

  • تصوير تضاريس القرنية. 
  • فحص سُمك القرنية بالاعتماد على الموجات فوق الصوتية.
  • فحص المصباح الشِقِي، الذي يوضح شدة ومضاعفات حالة القرنية باستخدام المجهر.

علاج القرنية المخروطية بزيارة افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر

يختلف تشخيص كل حالة عن الأخرى، وبالتالي يختلف العلاج طبقًا لسُمك القرنية ودرجة تحدّبها. ويقدم افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر العلاج المناسب لكل حالة من بين طرق العلاج الآتية:

  • تثبيت القرنية 

خلال عملية تثبيت القرنية المخروطية يستخدم الطبيب مادة الريبوفلافين (فيتامين B2) المُنَشَط بالأشعة فوق البنفسجية من أجل تقوية روابط الكولاجين الموجودة في القرنية، وزيادة قوة الأنسجة تُسهم في الحد من تحدب القرنية، وهي الطريقة التي تناسب علاج حالات المرض البسيطة.

  • زراعة حلقات القرنية

زراعة حلقات القرنية في مصر إجراء جراحي باستخدام يعتمد على استخدام الفيمتوليزر، وتعمل الحلقات الصناعية بمثابة الدعامة للقرنية، وهي تُزرع داخلها إذ لتساعد استعادة شكل سطح القرنية الطبيعي، ما يحد من تحدبها.

  • زراعة القرنية

يلجأ جراح العيون لزراعة القرنية في الحالات شديدة التدهور، وهي تنقسم إلى نوعين، هما:

  • زراعة القرنية الكلي: يتم فيها استبدال قرنية المريض بقرنية بشرية من متبرع متوفى.
  • زراعة القرنية الجزئي: يتم استبدال الطبقات السطحية لقرنية المريض مع الحفاظ على طبقة الخلايا الداخلية المبطنة لسطح القرنية.

المعايير المطلوبة لاختيار افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية في مصر 

هناك عدة معايير لا بد من الاعتماد عليها من أجل اختيار افضل دكتور لعلاج القرنية المخروطية، وتتضمن تلك المعايير: 

  • السمعة الطيبة لجراح العيون وشهرته من خلال التعرف على تقييمات مرضاه.
  • حصوله على شهادات علمية متعددة في مجال جراحات العيون.
  • عدد العمليات الجراحية الناجحة التي أجراها.
  • استخدام أفضل التقنيات والأجهزة الحديثة لعلاج أمراض العيون.

تعرفنا خلال المقال على كل ما يخص القرنية المخروطية، والمعايير المطلوبة من أجل اختيار افضل دكتور قرنية في مصر الجديدة، والجمهورية بوجه عام.

نحن في انتظار أسئلتكم واستفساراتكم عبر اتصالكم بالأرقام الموضحة على موقعنا الإلكتروني.

إقرأ أيضا :

كم تبلغ نسبة نجاح عملية ثقب شبكية العين؟

ما هي اسباب تلف شبكية العين؟