فحص قاع العين

عندما يواجه أطباء العيون مشكلات تتعلق بفقد الإبصار أو انفصال الشبكية، فخير ما يساعدهم على التشخيص الدقيق هو فحص قاع العين.

في هذه المقالة ستتعرف على أهمية فحص قاع العين وتفاصيله، فتابع القراءة!

ماذا يفحص الطبيب في قاع العين؟

يعد فحص قاع العين من الفحوصات الروتينية التي يتعرف بها الطبيب على الأمراض التي تصيب العين والتي يشتكي منها غالبية المرضى. ويجري طبيب العيون فحصًا لقاع العين كي يتأكد من الحالة المرضية للشبكية والقرص البصري والأوعية الدموية الموجودة في هذه المنطقة.

ما هي الأمراض التي تتطلب فحص قاع العين؟

يساعد عمل فحص قاع العين في الكشف عن مدى تضرر الأوعية الدموية الناتج عن بعض الأمراض مثل:

  • تلف العصب البصري (الضمور البصري).
  • انفصال شبكية العين.
  • الجلوكوما (المياه الزرقاء أو الزرق) نتيجة ارتفاع الضغط داخل العين.
  • التنكس البقعي، أي فقدان البصر في مركز مجال الرؤية.
  • التهاب الشبكية الفيروسي المضخم للخلايا (CMV).
  • سرطان الجلد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري.

كيف أستعد قبل اختبار قاع العين؟

عند زيارة طبيب العيون وقبل إجراء اختبار قاع العين، يُفَضَّل أن تتعرف على الاستعدادات اللازمة لذلك الاختبار.

  • يستخدم الطبيب قطرات للعين قبل إجراء الفحص، قد تسبب لك تلك القطرات حساسية ضد الضوء وتشوشًا للرؤية لبضع ساعات، لذا يلزم إحضار نظارة واقية من الشمس والضوء أثناء الفحص لحماية العين.
  • يفضل اصطحاب أحد أصدقائك أو أقربائك أثناء الفحص حتى يُعينك على القيادة والسير أثناء الرجوع للمنزل.
  • يلزم استشارة الطبيب إن كنت تتعاطى أي أدوية تخص العين، إذ تؤثر بعض الأدوية على مفعول قطرات العين، مما يسبب عدم نجاح اختبار قاع العين.
  • أخيرًا أخبر الطبيب إن كنت تعاني من المياه الزرقاء أو لديك تاريخ وراثي بالإصابة به حتى لا تزيد تلك القطرات من الضغط داخل العين.

هل توجد أنواع من فحوصات قاع العين؟

نعم، يوجد ثلاثة أنواع من الفحوصات التي تزيد من دقة تشخيص قاع العين هي:

  1. الفحص المباشر
  2. الفحص غير المباشر
  3. فحص العين بالمصباح الشقي

يستخدم الطبيب واحدة أو أكثر من تلك الفحوصات حتى يحصل على رؤية أفضل لقاع العين والتوصل إلى التشخيص المناسب.

كيف أعرف الفحص المناسب لقاع عيني؟

لا يلزم عليك اختيار بين تلك الفحوصات لأن تلك الفحوصات تساعد الطبيب لا المريض على التشخيص الدقيق. ويتخير الطبيب الفحص المناسب حسب الشكوى التي يعاني منها المريض، إذ يختلف فحص قاع العين لمرضى السكر عن فحص عين مريض المياه الزرقاء.

كيف يجري الطبيب فحص قاع العين؟

تختلف خطوات كل فحص عن الآخر، وفيما يلي يمكننا توضيح خطوات كل إجراء على حدة.

الفحص المباشر

يطلب الطبيب من المريض الجلوس على كرسي، ثم يغلق الطبيب ضوء الغرفة ليسلط منظارًا مشعًا تجاه العين حتى يفحصها.

الفحص غير المباشر

يساعد ذلك الفحص الطبيب في رؤية أجزاء العين بصورة أوضح، حيث يطلب الطبيب من المريض الاستلقاء على ظهره. ويوجه الطبيب ضوء مصباح مربوط على جبهته إلى عين المريض، مع استخدام عدسة لزيادة وضوح الرؤية، بعدها يطلب الطبيب من المريض تغيير اتجاهات نظره عدة مرات أثناء الفحص، لزيادة مجال رؤية الأجزاء المختلفة من العين.

فحص العين بالمصباح الشقي

يعد ذلك الفحص الأكثر دقة بين باقة الفحوصات، إذ يتشابه مع الفحص غير المباشر لكن مع وضوح أعلى للصورة. يستخدم الطبيب أثناء ذلك الفحص جهازًا يحتوي في إحدى جهتيه على موضع لإراحة الذقن والجبهة، ويحتوي في الجهة المقابلة على ميكروسكوب يظهر أجزاء العين بوضوح.

يطلب الطبيب من المريض الجلوس أمام المصباح الموجود في الجهة الأولى مع وضع الذقن والجبهة في الموضع المخصص لهما ما يحافظ على ثبات الرأس أثناء الفحص. وينظر الطبيب عبر الميكروسكوب ويطلب من المريض النظر في اتجاهات مختلفة.

هل هناك أي مخاطر بعد فحص قاع العين؟

لا توجد أي مخاطر أو آلام ناتجة عن إجراء فحص قاع العين وحتى إن شَعُر المريض بعدم الراحة أثناء الفحص. وفي حالات نادرة تؤثر قطرات العين التي يستخدمها الطبيب على بعض المرضى، ما يسبب لهم جفاف الفم أو الشعور بالغثيان والقيء أو الدوار.

أخيرًا، يمكنك الاطمئنان أثناء الذهاب لطبيب العيون (دكتور محمد نصر الدين) وعدم الشعور بالخوف من زيارته كما يمكنك سؤال الطبيب عن سعر فحص قاع العين قبل البدء به.

نتشرف بتقديم خدمة مميزة بأحدث الأجهزة العالمية بمجال طب العيون والفيمتوليزر/أمراض شبكية العين لمرضى السكر/عمليات إزالة المياه البيضاء.

روابط

أخبار

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة – دكتور محمد نصر الدين 2021 – تصميم وتطوير Be Digital Agency