عند التعرض للحوادث يهتم المسعفون وأطباء الطوارئ بالكشف على المُصابين والتأكد من استمرار عمل الوظائف الحيوية في الجسم جيداً، ثم يتوجه المُصاب إلى المستشفى من أجل الفحص السريرى والتحدث مع المُصاب عما يشعر به من آلام، بالإضافة إلى إخضاعهم للفحص بالتصوير المقطعي.
وعادةً ما يسأل الأطباء المُصابين عن مدى قدرتهم على رؤية الأشياء المُحيطة بهم بوضوح، خوفاً من التأثيرات السلبية للحادث على العين وشبكيتها، والتي قد تُصاب بالانفصال التام حال اصطدامها بجسم صلب، فيفقد المُصاب بصره للأبد.

اليوم نجيب عن تساؤل: ما هي اعراض انفصال الشبكية التي تُساعد الطبيب في التشخيص؟ وكيف نُميز بينها وبين الأعراض المُصاحبة لإصابات العين الأخرى؟ هذا ما نتحدث عنه خلال السطور التالية موضحين الطرق التي يتبعها الأطباء لعلاج المشكلة.

ما هو الانفصال الشبكي؟ وكيف يؤثر على عملية الإبصار؟

قبل أن نسرد اعراض انفصال الشبكية دعونا نذكر لمحة بسيطة عن ماهية الانفصال الشبكي وتأثيره السلبي على عملية الإبصار.
الانفصال الشبكي من أخطر إصابات العين -على الإطلاق- إذ تؤدي إلى حدوث أضرار بالغة قد تصل إلى فقدان النظر بالكامل، خاصةً وإن كان الانفصال كليًا، وقد تتسبب فقط في انخفاض جودة الرؤية في حال الانفصال الجزئي.

والشبكية هي الجزء المسؤول عن تجميع الأشعة الضوئية الساقطة على العدسة في نقطة واحدة يُطلق عليها اسم “العصب البصري”، والذي يقوم بدوره بإرسال إشارات إلى مركز الإبصار في المخ كي نتمكن من تمييز الأشياء المُحيطة بنا ورؤيتها بوضوح.

عند التعرض للحوادث الكبرى والإصابات المباشرة في العين أو غيرهما من أسباب تلف الشبكية، تُصاب الشبكية بالانفصال الجزئي أو الكلي، فتعجز العين عن تجميع الأشعة الساقطة عليها بوضوح. ويؤدي الانفصال الشبكي إلى تشوش الرؤية وظهور المزيد من الأعراض الأخرى التي تختلف باختلاف نوعية الانفصال.

للحجز والاستعلام - تواصل معنا الآن

ما هي اعراض انفصال الشبكية؟

تتشابه إصابات العين المختلفة في الأعراض المُصاحبة لها، وتتمثل في عدم اتضاح الرؤية والشعور بالزغللة، إلا أن الانفصال الشبكي يُصاحبة مجموعة أخرى من الأعراض التي تُميزه عن غيره من الإصابات، ومنها:

  • ملاحظة ومضات ضوئية سريعة أثناء الرؤية.
  • رؤية خطوط وألياف شفافة تزداد كثافتها تدريجياً.
  • ظهور بقعة سوداء تزداد تدريجياً أمام العين.

تُيسر اعراض انفصال الشبكية السابقة على الأطباء اكتشاف الإصابة سريعاً، ومن ثَم البدء بإجراء الفحوصات اللازمة لتحديد درجة الانفصال الشبكي الذي يُعانيه المُصاب، وذلك لاختيار أفضل طريقة علاجية لحالته.

بخلاف اعراض انفصال الشبكية، كيف يتأكد الأطباء من الإصابة بالانفصال؟

بعد سماع الطبيب شكوى المُصاب وتعرفه للأعراض المصاحبة للإصابة، فإنه يلجأ إلى إجراء مجموعة من الفحوصات للتأكد من إصابة المريض بانفصال الشبكية. تتضمن تلك الفحوصات:

  • فحص العين بواسطة أداة صغيرة تحتوي على عدسات خاصة تُسهم في رؤية الشبكية وما بها من ثقوب أو تمزقات.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية لرؤية أنسجة الشبكية بدقة وإن كان هناك نزيف بها.

وبعد تحديد مدى الضرر الواقع على أنسجة الشبكية يبدأ الطبيب في تحديد الوسيلة العلاجية الأنسب للمُصاب من بين التدخلات الجراحية المتاحة.

ما الوسائل العلاجية التي تُسهم في التخلص من اعراض انفصال الشبكية؟

إلى جانب الأضرار والمُضاعفات المُحتملة للإصابة بانفصال الشبكية الكلي أو الجزئي، فإن الأعراض المُصاحبة للإصابة قد تُعيق المُصاب عن التحرك تماماً، لذلك يُسارع مُصابي الانفصال الشبكي إلى الخضوع لإحدى التدخلات الجراحية التي تُسهم في منع تفاقم المشكلة، ومن أبرز تلك العمليات:

التدخل الجراحي بالليزر

تُجرى العملية عن طريق توجيه شعاع الليزر على العين مباشرةً لتخترق الأنسجة الخارجية منها حتى تصل إلى الشبكية وتُصلح التمزق والانفصال الموجودين بها.

الجراحة بالتبريد

تتفق تلك التقنية مع التدخل الجراحي بالليزر فيما يتعلق بالهدف من إجرائها، إلا أنها تختلف فيما يرتبط بدرجة الحرارة المُستخدمة في تثبيت الشبكية، والتي ينبغي أن تكون شديدة الانخفاض لتجميد طبقات الأنسجة المنفصلة وتكوين ندبة تُثبّت الشبكية في مكانها الطبيعي على جدار العين.

استئصال الجسم الزجاجي

أشهر الجراحات المُستخدمة من أجل التخلص من اعراض انفصال الشبكية الناتج عن وجود ثقوب كبيرة داخل أنسجتها، وهي الثقوب التي تمر عبرها سوائل العين المختلفة فتتراكم خلف الشبكية، وتُسبب انفصالها.

جراحة التواء الصلبة

تُجرى تلك العملية عبر الاستعانة بخيوط من السيليكون غير المرئي الذي يضغط على سطح القرنية، وذلك للضغط على الشبكية وتُثبتها في مكانها من جديد.

نسبة نجاح عملية انفصال الشبكية

عملية انفصال الشبكية من أكثر جراحات العيون خطورة والتي تتطلب دقة عالية في إجرائها للحصول على أعلى نسبة نجاح ممكنة، وكلما زاد انفصال الشبكية تطورت المشكلة وسببت المزيد من الأضرار، لذلك يُنصح بضرورة استشارة الطبيب المختص فوراً للإصابات المباشرة في العين، أو بعد ظهور أي من اعراض انفصال الشبكية لأي سبب آخر.

هل هناك أسباباً أخرى للإصابة بالانفصال الشبكي؟

الحوادث المرورية من أقدار الله التي لا نستطيع وقاية أنفسنا منها، إلا أن هناك نسبة ليست بقليلة من مُصابي الانفصال الشبكي قد أُصيبوا نتيجة ممارسة بعض العادات الخاطئة، منها:

  • التدخين: يُعرف التدخين بآثاره السلبية المُدمرة على أعضاء الجسم المختلفة، ومنها العين وشبكيتها.
  • مرض السكري المزمن: يؤثر السُكري مباشرة على الأوعية والشعيرات الدموية المُغذية للعين والشبكية.
  • الإفراط في شرب الكحوليات: تُسبب تلك العادة أضرارًا بالغة أيضاً تضر بالدورة الدموية بالجسم.

إلى هنا نكون قد انتهينا من توضيح كافة الأمور المتعلقة بـ اعراض انفصال الشبكية والتدخلات الجراحية لعلاجها، ويمكنك التعرف على المزيد من التفاصيل عبر الإطلاع على المقالات المتوفرة بمدونتنا الطبية، ومنها المقال الذي يجيب عن السؤال الهام: هل انفصال الشبكية خطير على صحة العين؟

اقرأ أيضاً:

فحص قاع العين لحديثي الولادة

أمراض العين الشبكية

علاج المياه الزرقاء في العين